صحناوي في ورشة عمل عن تطوير المحتوى الاقليمي

صحناوي في ورشة عمل عن تطوير المحتوى الاقليمي: صممنا ونجحنا ولبنان بات يعتمد الألواح الإلكترونية في التعليم

نظمت شركة "انتل" بالتعاون مع وزارة الاتصالات وشركة "تريبل سي"، ورشة عمل عن "تطوير المحتوى الاقليمي" Regional Content Development Workshop، برعاية وزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال نقولا صحناوي، في فندق هيلتون - حبتور، جمعت فيها ناشري الكتب المدرسية والتربوية ومطوري المحتوى من جهة ومطوري تطبيقات الهاتف النقال والإنترنت من جهة أخرى.

صحناوي
وألقى الوزير صحناوي كلمة أكد فيها "ان قطاع الاتصالات لا يتوقف، فالاتصال الرقمي يشهد تطورا ملفتا في لبنان بدليل ان شركة (Intel) وضعت اعلانا في الصحف الاميركية أشارت فيه الى ان لبنان هو الاول في العالم لجهة اعتماده المشاريع الحديثة".

اضاف :"نعيش اليوم شللا سياسيا على كل الصعد، لكن الشلل الحقيقي بدأ منذ سنتين لان فريقا سياسيا اراد لنا ان لا نعمل، حتى انهم لم يكونوا يريدون ان نحقق 3G. اننا نرى انه اذا توقفت الاتصالات يتوقف البلد، كون الاتصالات هي الشريان الحقيقي للبلد كالمقاومين، كالشعب الذي صمد لمدة خمسة عشر عاما وصمدنا معه كوننا جزءا من هذا الشعب".

واوضح "اليوم لا مناعة في الامن والسياسة، نحن اليوم نتفرج ولا نستطيع ان نوقف شيئا. اما بالنسبة الينا فلن نتوقف عن العمل في الوزارة وسنعمل على اننا وزارة عادية لا وزارة لتصريف الاعمال لان احدا لم يتسلم المسؤولية بعد".

وتابع :"اما بالنسبة لمشروع الألواح الالكترونية المدعومة للشباب والذي بين ايدينا، فإنه يظهر اكثر فأكثر اننا عندما نصمم ننجح، وقد صممنا ونجحنا، ولبنان بشهادات عالمية كما بشهادة شركة أنتل، بات اول بلد في العالم يعتمد مشروع الألواح الإلكترونية في التعليم، وقد نشرت أنتل إعلانا في هذا الشأن في صحف أميركية كبرى، كما صار مضرب مثل ونموذجا تحتذي به شركات عالمية متخصصة".

انتل

وشدد المدير العام الإقليمي لشركة "إنتل" طه خليفة في كلمته على "التزام "إنتل" بتطوير التربية والتعليم، وذلك من خلال مجموعة خطط شراكة مع السلطات المحلية، كما حصل في لبنان مع وزارتي الاتصالات والتربية والتعليم العالي عبر مبادرة "افتح آفاق الغد" (open your tomorrow)، التي تهدف إلى تزويد كل الطلاب في المدارس اللبنانية كافة بأجهزة كومبيوتر محمولة والاستغناء عن الكتب الورقية".

تريبيل سي

واكد مدير عام شركة تريبيل سي ( Triple C) الشريكة في المشروع برنار رزق، على "ان التحديات التي نواجهها في هذا العالم التكنولوجي السريع تحتم علينا التفكير بمستقبل أولادنا والعمل على اعتاقهم من سجن الزمان والمكان، وفتح أبواب العالم أمامهم بطريقة امنة ومحمية".

اضاف :"التعليم الرقمي الصحيح والمراقب هو تأشيرة دخول أولادنا الى نبع معرفة لا ينضب وطريق واسع وامن الى مستقبل مضمون وناجح"، ودعا جميع دور النشر وشركات البرمجة الى التعاون على انجاح مشروع "Open Your Tomorrow " واغناء مكتبته الألكترونية من خلال العمل على خلق برامج تعليمية تثقيفية تتماشى مع المناهج العلمية الحديثة".

وتضمنت ورشة العمل طاولات مستديرة ناقشت مستقبل المحتوى الإلكتروني في لبنان والمنطقة، اضافة إلى عرض نماذج أعمال من شركتي "ألفا (Alfa) و"تاتش" (Touch).

وفي فترة بعد الظهر، انقسم الحضور إلى ورشتي عمل، الاولى عن استراتيجية تطوير المحتوى والفرص المتوفرة في هذا القطاع وكيفية التعاون وبناء هذا النوع  من العمل مع "إنتل"، إضافة إلى التدريب على وضع تصورات وابتكار أفكار جديدة، وقد أدارها المسوؤل عن قطاع البرامج اللكترونية الخاصة بالمحتوى التربوي- إنتل ارلندا بادريغ كوكلي.

أما ورشة العمل الثانية التي أدارها المسؤول عن قطاع المطورين من إنتل فرنسا كزافيي هالاد، فقد تمحورت حول كيفية بناء تطبيقات "إندرويد" (Android) والمحتوى الملائم لها والاستفادة مما توفره شركة "إنتل" من وسائط وتسهيلات.

 

 

 

 

 

الوزارة في الصحافة