صحناوي ودياب أطلقا المرحلة التجريبية

أطلق وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال نقولا صحناوي ووزير التربية والتعليم العالي بحكومة تصريف الأعمال حسان دياب،  بعد ظهر امس في ثانوية ضهور الشوير الرسمية، المرحلة التجريبية من مشروع Raspberry pi (كمبيوتر صغير بحجم بطاقة الائتمان) للمدارس، في حضور مهتمين.
ويهدف المشروع الى تعليم البرمجيات في المدارس، والى تمكين التلامذة من مهارات البرمجة، ويأتي في سياق تعميم نموذج الاقتصاد الرقمي.

وتمول مؤسسة منى بسترس المرحلة التجريبية، اضافة الى تأمين برنامج تدريب متكامل حيث تم استقدام خبراء لتدريب التلامذة والأساتذة على إستخدام هذه الاجهزة. بعد كلمة ترحيب من مديرة الثانوية صباح مجاعص، تحدثت رئيسة الجمعية التربوية اليان متني عن ماهية المشروع.
وابدى الوزير دياب سعادته في تأسيس أول غرفة صف تفاعلي رقمي في هذه الثانوية بالتعاون مع الشركات العالمية المهتمة بذلك، وقد نالت هذه الخطوة الكثير من الإهتمام، إذ تحول هذا الصف إلى نموذج يحتذى في الدول العربية وفي الخارج. وحظيت هذه التجربة بالمتابعة لرصد أصدائها ونجاحاتها والتأكيد على استمراريتها وتوسيع إطارها.
اما الجديد، فهو تسليم مجموعة من ثلاثين جهاز كمبيوتر من نوع Raspberry Pi وهي كمبيوترات ذكية هدفها تنمية القدرات البرمجية للتلامذة، وهي هبة قدمتها مؤسسة منى بسترس مشكورة لإستخدامها في ثانوية ضهور الشوير الرسمية ضمن الأنشطة اللاصفية. كون هذه الثانوية بالذات قد قطعت شوطاً في التعليم الرقمي عبر الصف النموذجي التفاعلي الذي تم تأسيسه فيها منذ العام 2011.
وقال الوزير صحناوي: تكمن أهمية هذا المشروع، الذي نطلقه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبهبة من مؤسسة منى بسترس، في انه ركن رئيس في البيئة الحاضنة للاقتصاد الرقمي، إذ انه يشكل نقطة تحول في النظرة الى التعليم الحديث حيث يجري تمكين التلامذة من مهارات تعكس حاجة سوق العمل.
وقال: الـ Raspberry pi كمبيوتر صغير بحجم بطاقة الائتمان، ذو تكلفة منخفضة، تنتجه بريطانيا، وهو متعدد الاستعمالات يستخدم في مجالات عدة يمكن لجهاز الكمبيوتر الخاص ان يقوم بها، مثل جدولة البيانات ومعالجة النصوص والألعاب، وهو قادر على تشغيل الفيديو عالي الوضوح، ويعتبر ايضاً اداة جيدة لتعلم البرمجة. من هنا كانت الفكرة بإستقدام هذا النوع من التكنولوجيا، والعمل على ادخالها في البرامج المدرسية شيئا فشيئا، خصوصا بعدما ثبت ان البرمجة والمعلوماتية هي صناعة رائدة عالميا، لكن المتخصصين فيها هم قلة.
ثم جرى تسليم اجهزة الكمبيوتر Raspberry Pi الى المدرسة، واقيم احتفال للمناسبة.

 

الوزارة في الصحافة