الاقتصاد الرقمي هو الفرصة الأخيرة

 AUB صحناوي لطلاب الأميركية: الاقتصاد الرقمي هو الفرصة الأخيرة أمام لبنان لإنعاش الاقتصاد الوطني

ألقى وزير الاتصالات نقولا صحناوي كلمة أمام طلاب الجامعة الأميركية في بيروت سعى من خلالها إلى تحفيزهم، واصفاً الثورة الرقمية بأنها الأداة التي تتيح إلغاء الفوارق الاجتماعية وإنعاش الاقتصاد اللبناني المتعثّر. وأعلن صحناوي أن وزارته تعمل على وضع إطار قانوني للسماح بالتخابر الصوتي عبر الإنترنت ولإعادة سنترالات التخابر غير الشرعي إلى الشرعية بما يساهم بتخفيض تعرفة

التخابر الدولي وتحسين نوعية الاتصالات الدولية. كما أعلن عن مسابقتَين تطلقهما الوزارة خلال شهر شباط: الأولى بعنوان "كن الوزير"، وهي تستهدف الشباب من 18 إلى 28 عاماً، ويُفترَض بالمشترك الإجابة عن 10 أسئلة على الموقع الخاص بالوزارة mpt.gov.lb حول الإنجازات المحقّقة في الوزارة، على أن يحصل الفائزون الـ200 على اشتراك في خدمة الجيل الرابع في مرحلته التجريبية ولمدة شهرين. وترمي المسابقة الثانية، blog، إلى تشجيع المدوّنين الشباب في لبنان، وستعلن ماهيتها وشروطها في مرحلة لاحقة على أن يحصل الفائز على رحلة يرافق فيها الوزير صحناوي إلى سيليكون فاليه. وقال صحناوي في كلمة القاها في قاعة المعماري في كلية العليان لادارة الاعمال بعد قيامه بجولة في الحرم الجامعي: "في عالمي الافتراضي، لا وجود للأسود أو الأسمر، أو الأبيض أو الأصفر، ولا للشيعة أو السنّة أو الموارنة أو الهندوس"، مضيفاً "في عالمي الرقمي، لا يحكم عليك الآخرون سوى انطلاقاً من طباعك وسلوكك... في عالمي الافتراضي، لا وجود لشركات الإعلام، ولا للجهات السياسية الراعية، ولا للقوى الأجنبية كي تعلّمك كره الآخر وتسيطر على تفكيرك وتكبّلك وتلقّمك معلومات مغلوطة. في عالمي الافتراضي، لا تقيّدك حدود، ولا حجم بلادك المحدود، ولا ثروتك أو عدم امتلاكك المال". واعتبر صحناوي أن لبنان يتمتّع بالظروف المثالية التي تتيح النجاح في تطوير التكنولوجيا الرقمية، فهو يزخر ببعض الأدمغة الأكثر إبداعاً وابتكاراً في الشرق الأوسط، كما أنه يضم النسبة الأعلى من المهندسين في العالم. ولفت إلى أنه بوجود البنى التحتية المناسبة التي تعمل وزارته على إنشائها، يمكن أن يحتل لبنان موقعاً تنافسياً ويتحوّل مركزاً للتكنولوجيا الرقمية في المنطقة. وقال صحناوي "الاقتصاد الرقمي هو فرصتنا الوحيدة - وربما الأخيرة - التي يمكن أن تؤمّن وظائف لخرّيجينا وتساهم في تصحيح نموذجنا الاقتصادي الذي يعاني من الخلل الوظيفي". وتابع "من شأن الاقتصاد الرقمي أن يضعنا في قلب الاقتصاد العالمي... اللبنانيون هم من الشعوب الأكثر إبداعاً وابتكاراً على وجه الأرض، لكنهم اضطُرّوا سابقاً إلى مغادرة البلاد كي يحقّقوا ذاتهم في الخارج - وأحياناً لم يعودوا. والآن أقول إنه بإمكاننا أن نفعل ذلك وبفعالية انطلاقاً من لبنان. فبدلاً من مغادرة وطننا، يمكننا أن نروِّج أفكارنا ونطلق العنان لأدمغتنا انطلاقاً من هنا، افتراضياً وعبر الإنترنت". وفي الختام، قال صحناوي لطلاب الجامعة الأميركية في بيروت إن جيله يعتمد عليهم "لإدهاش العالم" عبر إيجاد حلول عالية التقنيات لعدد كبير من المشاكل العالمية، مضيفاً "تبنّوا الثورة الرقمية. أثبِتوا أنني على حق واجعلونا فخورين". وبعد اللقاء، أقيم حفل استقبال على شرف صحناوي في مقر رئيس الجامعة، بيتر دورمان، في "ماركواند هاوس" 

الوزارة في الصحافة