وزير الاتصالات في افتتاح مكاتب نوكيا سيمنز

صحناوي يستمع الى شرح عن عمل الشركةصحناوي دشّن المكاتب المجددة لشركة نوكيا سيمنز نتوورك

 

السعي الى تكريس الشراكة بين اللبنانيين متعثر على رغم انها الاساس لاي نجاح في السياسة والاقتصاد

 

 

 

دشّن وزير الاتصالات نقولا صحناوي، قبل ظهر اليوم في وسط بيروت، المكاتب المجددة لشركة نوكيا سيمنز نتوورك وفق مفهوم المكتب العصري/ الحديث، في حضور كبير مسؤولي التشغيل في الشركة سميح الحاج ومهتمين. وجال صحناوي في المكاتب مستمعا الى شرح عن عمل اقسام الشركة.

الحاج

وقال الحاج: لبنان غاية في الاهمية بالنسبة الى الاستراتيجية المركزية لنوكيا سيمنز نتوورك في الشرق الاوسط. ونحن مستمرون في لعب دور رئيسي في بناء الجيل المقبل "موبايل برودباند نتووركس" ووضع افضل ما يتوفر لدينا من خبرات في خدمة الزبائن وقطاع الاعمال. كما نعتمد على المواهب الهندسية والتقنية اللبنانية لدعم نوكيا سيمنز نتوورك، لجهة خدمة السوق المحلية واسواق الشرق الاوسط عموما.

صحناوي

وقال صحناوي: سررت لما رأيت ولمست في جولتي في المكاتب، وما شاهدت يؤكد صواب الخطة التي نعمل عليها في الوزارة لاعادة لبنان مركز استقطاب للشركات العالمية، مما يؤدي حكما الى ايجاد فرص عمل جديدة، كما تكريسه منصة اقليمية للاسواق المجاورة.

اضاف: السعي الى تكريس مبدأ الشراكة بين اللبنانيين متعثر، يا للاسف، على كل المستويات، في السياسة والاعمال والاقتصاد وحتى في الامور الانسانية والعائلية. واي استبعاد لعامل الشراكة يساوي حكما هدرا للوقت والطاقات وتعثرا في الاعمال واصطداما بالمشاكل.

واذ اثنى على ما وصل اليه السيد سميح الحاج في شركة هي من الشركات الكبرى في العالم نتيجة مفهوم الشراكة، رأى ان الشراكة بين الحكومة اللبنانية وشركتي الخليوي وشركة نوكيا سيمنز نتوورك، ترجمها تدشين هذا المكتب المخصص لخدمة اسواق المنطقة انطلاقا من لبنان. هذا هو مفهومنا للشراكة في وزارة الاتصالات، لذا نعمل باستمرار على تطوير هذا المفهوم، لان الشراكة هي حجر الاساس لنجاح اي مشروع، وصولا الى تحقيق حلمنا وهو جعل لبنان رائدا في قطاع الاتصالات والاقتصاد الرقمي، خصوصا لما يملك من طاقات بشرية عالية المستوى متميزة في كل العالم، وذلك يتيح وقف نزيف الادمغة. من هنا دورنا لتأمين البيئة المناسبة، وهو ما نفعله راهنا ولا سيما على مستوى زيادة السعات الدولية وزيادة السرعات، كي تستطيع هذه الطاقات ان تعبر عن ذاتها بحيث تتفادى الهجرة ووضع طاقاتها في خدمة غير لبنان.

الوزارة في الصحافة