touch تطلق حسومات لغاية 50% للعاملين في حقل الصحافة والإعلام

 

Touch launches 50% discount package for media members للمرة الأولى في لبنان يمكن للعاملين في حقل الصحافة والاعلام التمتع بحسومات نسبتها 50% على الاتصالات الخلوية والرسائل القصيرة smsمن خطوطهم الثابتة، وذلك بفضل "عرض النقابات" الذي أطلقته شركة touch رائدة الاتصالات الخلوية في لبنان والتابعة لمجموعة زين.

 

ولقد تم الاعلان عن هذا العرض الذي يوفر 800 دقيقة مكالمات و80 رسالة نصية قصيرة SMS بسعر 49 دولار أميركي فقط، خلال مؤتمر صحافي في فندق الفينيسيا يوم الخميس 7 آذار الجاري، وذلك تحت رعاية وبحضور معالي وزير الاتصالات نقولا صحناوي. كما حضر نقيب الصحافة اللبنانية محمد البعلبكي على رأس وفد من مجلس نقابة الصحافة ونقيب المحررين الياس عون على رأس وفد من مجلس نقابة المحررين. ولقد أوضح النقيب عون "أنه بفضل تقدير الشركة لعمل أهل الصحافة سيكون هذا التعاون بدايةً جيدة لسلسلة مشاريع مشتركة. ومن جهته، شكر النقيب البعلبكي على هذه المبادرة المخصصة لأهل الصحافة".

 

 

وفي معرض حديثها عن العلاقة التفاعلية بين تكنولوجيا الهواتف الخلوية والعمل الصحفي، أوضحت مديرة العلاقات العامة في شركة touch الآنسة غادة بركات: "في زمن التلازم بين الاتصالات والإعلام، تحدث ثورة عالمية حول طريقة الصحافي في استقصاء وإرسال أخباره فقط باستخدامه الهاتف الخلوي. وأمام هذا الاعتماد الكبير للصحافيين على الهاتف الخلوي، كان لا بد من إيجاد صيغة عملية تأخذ بالاعتبار الاستهلاك المتواصل للاتصالات في سبيل إتمام العمل الصحفي والإعلامي بشكل عام. بناءً عليه، وانطلاقا من إدراكها لحاجة الإعلاميين اللبنانيين إلى خدمة خاصة بهم لعملهم اليومي، صممت شركة touch عرضاً خاصاً للعاملين في حقل الصحافة والاعلام."

 

ومن جهته صرّح وزير الاتصالات نقولا صحناوي: "ما نقوم به اليوم ليس باسم شركة touch ووزارة الإتصالات فقط، بل باسم الشعب اللبناني الداعم الأول للصحافة ولحرية التعبير. ونحن نعبر عن هذا الدعم اليوم من خلال هذا العرض الخاص الذي يوفر خصم نسبته 50 % على الإتصالات التي يقوم بها أهل الصحافة والإعلام عبر شركة touch. كما ندرك أهمية الإتصالات للصحفيين، في زمن التقدم التكنولوجي وتطور وسائل الإتصال وهيمنة الصور واللقطات الحية، فالاتصالات اليوم هي العدة الأساسية لأي صحافي." وأضاف صحناوي: "لا تخص هذه المبادرة مجموعة مححدة من العاملين في حقل الاعلام بل نعمل من أجل تعميم الخدمة على كل الصحفيين لإستهداف الجسم الصحافي بالكامل من المصور إلى المحرر. وأعدكم بمشاريع أخرى تبرهن عن المزيد من الدعم لأهل الصحافة. كما سيلي هذا المؤتمر، حفل آخر الأسبوع القادم للتوقيع مع نقابة المصورين ونقابة العاملين في المرئي والمسموع ونادي الصحافة وجمعية متخرجي كلية الاعلام والتوثيق، وذلك بهدف تغطية أكبر عدد ممكن من الصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي."

ويأتي هذا العرض الأخير من شركة touch ضمن سلسلة متجددة من المنتجات التي تستهدف شرائح معيّنة من المستخدمين وهي تتيح لهم الاستفادة من خدمات على خطوطهم الخلوية تتميّز بأسعار تنافسية.

برعاية وزير الاتصالات نقولا صحناوي المزيد من العاملين في حقل الإعلام يستفيدون من عرض النقابات من touch 

 بيروت في 14 آذار 2013: عقب إطلاقها عرض النقابات غير المسبوق في لبنان والذي وُقّع مع نقابة المحررّين، كشفت شركة touch رائدة الاتصالات الخلوية بإدارة مجموعة "زين" عن توسيع نطاق هذا العرض ليشمل شرائح جديدة من العاملين في حقل الصحافة والاعلام. ويمكّن عرض النقابات المشتركين فيه التمتّع بحسومات نسبتها 50% على الاتصالات الخليوية والرسائل القصيرة sms المحليّة من خطوطهم الثابتة.

وعقدت الشركة مؤتمراً صحافياً برعاية وزير الاتصالات نقولا صحناوي وحضوره أعلنت فيه أن العرض سيغطّي هيئات ومجموعات إضافية هامة من المهنيين والمتخصّصين في القطاع. حضر المؤتمر ممثلون للجهات التي سيشملها "عرض النقابات": رئيس "رابطة خرّيجي كليّة الاعلام والتوثيق الدكتور عامر مشموشي، رئيس نقابة المصوّرين النقيب كريم الحاج، نائبة نقيب العاملين في الاعلام المرئي والمسموع السيدة رانيا أبي نادر، ورئيس نادي الصحافة يوسف الحويّك.

وفي سياق تعليقها على مبادرة الشركة حول توسيع دائرة الجهات المستفيدة من عرض النقابات، شرحت مديرة العلاقات العامة في شركة touch الآنسة غادة بركات: " نشهد اليوم تكملة مبادرة استثنائية تتيح لأكبر عدد من أهل الإعلام والصحافة قدرة التوفير بنسبة عالية على مكالماتهم وإتصالاتهم وذلك في ظل اعتماد معظم شرائح الصحافيين على الهاتف الخلوي في نقل الأخبار وإنجاز عملهم. وقد صمّمت الشركة منذ بداية إطلاق العرض على أن يكون شاملاً كل الذين نذروا أنفسهم للعمل الصحافي المهني."

صحناوي

ومن جهته صرّح وزير الاتصالات نقولا صحناوي: “اليوم نعلن عن الدفعة الثانية للمستفيدين من عرض النقابات الخاص بأهل الصحافة والاعلام، وأذكر بأن هذا العرض يعبر عن دعمنا لهذه المهنة التي تعكس صورة لبنان الحضارية والديموقراطية. فالإعلامي اللبناني شجاع بكلمته وبتغطيته للأحداث في كل المناطق، وهو يعرض حياته للخطر في سبيل الخبر ونحن نقدر له ذلك، لا سيما ان لبنان يعدّ الكثير من الشهداء الصحافيين. اضاف: تلقينا الكثير من الطلبات فيما يخص إدراج الصحافة الإلكترونية ضمن المستفيدين من هذا العرض ونحن نتمنى تحقيق ذلك، لذا نسعى لإيجاد صيغة لصحافيي الإعلام الإلكتروني بما أنهم لا ينتمون إلى إحدى النقابات او الجمعيات التي جرى التوقيع معها على العرض. ونعد ببذل كل جهد لتحقيق ذلك.

العرض

ويوفّر "عرض النقابات" الاستثنائي المخصص للصحافيين والإعلاميين 800 دقيقة مكالمات و80 رسالة نصية قصيرة SMS بسعر 49 دولار أميركي فقط لحاملي الخطوط الثابتة المنتسبين للنقابات والجمعيات المهنية المشتركة في العرض.

الوزارة في الصحافة