المحطات الـ 11 نحو لبنان منصة رقمية

حاضر وزير الاتصالات نقولا صحناوي، ظهر اليوم في الجامعة الاميركية في بيروت بعنوان: "المحطات الـ 11 نحو لبنان منصة رقمية"، بدعوة من دائرة الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في الجامعة.

 

 

وشرح صحناوي ما تم انجازه في الوزارة في العامين الفائتين لبلوغ هدف جعل لبنان منصة رقمية، وتحويله ليصبح محوراً للنشاط الرقمي المعتمد على الانترنت والمعلوماتية. وتحدث عن المحطات الـ11 الواجب اعتمادها لتحقيق هذا الهدف الأساسي، أنجز لبنان قسماً منها وعليه إنجاز الباقي.

 

ولفت الى ما تحقق لجهة تطوير البنى التحتية، حيث جرى توسيع السعات الدولية للبنان من خلال شراء 25% من الكابل البحري الكسندروس الذي يربط لبنان بقبرص ومنها الى اوروبا والذي بات يشكل خطا رديفا استراتيجيا لقطاع الاتصالات في لبنان. اذ ان اي بلد يحترم نفسه ويريد ان يتحول منصة رقمية، يجب ان يوفر سعات دولية وافرة ورديفة. كما جرى تحديث البوابات الدولية. ويجري راهنا العمل على انهاء مشروع العمود الفقري لشبكة الالياف الضوئية وهي عبارة عن شبكة حديثة جدا مع مركز تحكم متطور، وتربط السنترالات الـ 300 ببعضها بطول 4700 كيلومتر. كذلك خفضنا بنسبة 80% اسعار عرض النطاق الترددي الذي يعتبر اساسيا في عمل مختلف اللاعبين في القطاع الرقمي، ومن دونه لا يمكن لبنان المنافسة في هذا القطاع. وكنا في صدد تحضير مرسوم جديد لخفض اضافي في التعرفة قبل استقالة الحكومة. كما انجزنا في العام 2012 انتقال خدمة النطاق العريض الخليوي او الانترنت الخليوي من الجيل الثاني الى الجيل الثالث، وزاد عدد المشتركين في الجيل الثالث 5 مرات، ونعمل راهنا على تنفيذ مشروع الـ deep indoor، وسنطلق في خلال نيسان الجاري خدمات الجيل الرابع في مناطق محددة في بيروت. كما بدأنا تطوير شبكة الهاتف الثابت لتحاكي التقنيات الحديثة وكي تكون في مقدورها ان تتناغم مع شبكة الهاتف الخليوي بما في ذلك إمكان نقل الأرقام بين الشبكتين وكل انواع خدمات الجيل الجديد. وتحدث عن المشاريع الذي يجب العمل على استكمالها، المتعلقة بإكمال مشروع الالياف البصرية تمهيدا لمشروع الفيبرة الى المنزل او المبنى... Fiber to the X وربط المستخدمين ذات الكثافة العالية، علما اننا رفعنا الى الحكومة المستقيلة مشروع مرسوم في هذا الصدد.

 

وتطرق الى الخطوات المحققة على مستوى تأمين البيئة الرقمية الملائمة والمناسبة Ecosystem، كمثل انشاء المناطق الرقمية التي تشكل مساحة تفاعل بين مختلف اللاعبين في القطاع الرقمي، وتسهيل انشاء مراكز خدمات الزبائن التي تقدم عشرات الاف فرص العمل وهذا المشروع استراتيجي للبنان. ولفت الى المشاريع التي يجب العمل على تحقيقها وهي تأمين تغيير النظام التعليمي والتمويل اللازم لذلك، وتنظيم خدمة الصوت عبر الانترنت VOIP وهو امر ملح ولا يمكن وقفه والرقمنة Digitization، وانشاء الحكومة الالكترونية.

 

 

الوزارة في الصحافة