حرب رعى ورشة عمل لقياديين في الإتصالات من أنحاء العالم: تشكيل "تاسك فورس" للمساهمة في إعادة لبنان إلى سكة التقدم

وزير الإتصالات خلال افتتاح ورشة العمل

  • ghassan-hasbani.jpg
  • harb-workshop.jpg
  • task-force-meeting-2.jpg
  • task-force-meeting.jpg

رعى وزير الإتصالات بطرس حرب صباح اليوم في فندق فينيسيا، ورشة عمل ضمت مجموعة من القياديين الخبراء اللبنانيين في مجال الإتصالات والذين يديرون كبريات شركات الإتصالات في الخارج، والذين لبوا دعوة الوزير حرب ليشكلوا حوله في الوزارة فريق عمل استشاري يساعد لبنان على العودة لاحتلال المركز المتقدم، وهو كان الرائد فيه.

وإلى الوزير حرب، حضر الورشة التي استضافتها شركة "تاتش" المدير العام للإستثمار والصيانة رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة أوجيرو الدكتور عبد المنعم يوسف، المدير العام للإنشاء والتجهيز المهندس ناجي أندراوس، رئيس هيئة المالكين في الخليوي جيلبير نجار، مدير عام شركة تاتش وسيم منصور، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لشركة ألفا مروان حايك، وحوالى 30 من أهم الوجوه اللبنانية في مجال الإتصالات بالإضافة إلى مستشاري الوزير. 

حاصباني

إستهلت ورشة العمل بكلمة للدكتورغسان حاصباني باسم المجموعة، قال فيها:

منذ حوالي شهر إلتقينا كمجموعة قياديين لبنانيين في قطاع الاتصالات في الإغتراب في دبي معالي الوزير بطرس حرب خلال مؤتمر حول الاتصالات، وطلب منا يومها الوزير حرب تقديم أفكارنا ونظرتنا من منظار متجرّد مبني على الخبرات المستقاة من إدارتنا لقطاع الاتصالات في بلدان عديدة في العالم.

وتابع: لقد صرفنا ساعات عديدة في العمل لنصل الى اليوم حيث جئنا الى لبنان بناء على دعوة وزير الاتصالات بطرس حرب كنخبة في مجالنا، لنكون الى جانب بلدنا بمثابة Task Force نعمل لتعزيز وتطويره في هذا الحقل. فقطاع الاتصالات هو احد القطاعات الرئيسية وهو ركيزة للنهوض بالإقتصاد نعتمد عليه في أعمالنا وحياتنا اليومية ولا يجوز لبلد مثل لبنان متطور في علومه وثقافته إلا أن يكون في طليعة البلدان المتقدمة في الاتصالات.

نحن هنا اليوم بتصرف بلدنا لبنان ووزيرالاتصالات لنعقد ورشة عمل سوف ينبثق عنها فرق عمل تعمل على تحضير المقترحات بالتعاون مع الوزيرحرب وفريق عمل الوزارة. وآمل أن تضع هذه المقترحات الحلول على المديَين البعيد والمتوسط من ناحية الرؤية والاستراتيجية العملية كما ستقدم حلولاً آنية على صعيد الخطوات العملية لتحسين الوضع، وجلّ ما نريده هو أن يستعيد لبنان موقعه بين الدول المتقدمة في قطاع الاتصالات.

حرب

ثم تحدث وزير الاتصالات بطرس حرب مفتتحاً ورشة العمل فرحب بداية بالثروة اللبنانية المنتشرة في بقاع الأرض للعمل معاً من اجل إغناء لبنان بالمعرفة والمعلومات بما يسهم في تطوره.

وقال: من واجبنا أن نفكر بالغد والعمل من أجل الغد المشرق المتطور.

لقد وجّهت كوزير للإتصالات الدعوة لعقد هذا اللقاء، وأرحب بكم لتلبيتكم دعوتي فأتيتم من كل الأنحاء لنفكر سوياً في ما يمكن فعله لمصلحة لبنان.

يتساءل الكثيرون عما يدفعنا للعمل، في ظروف كالتي نجتازها، والبلد مقطوعة الرأس ومجلس النواب مدّد لنفسه خلافا لكل المبادىء الدستورية، والحكومة تعمل وسط صراعات تعصف بها. والجواب الحقيقي هو اننا رغم الصعوبات المعروفة من واجبنا التفكير بمصلحة لبنان وبغده والعمل للبنان الغد لتكون وزارة الاتصالات قدوة حول ما ينفع لبنان ولنقدم مثالا كيف تكون الـ"أنا" بعد مصلحة لبنان لا أن تتقدم عليها، وكيف ينبغي السعي من اجل إسترداد لبنان كل تركيبته الدستورية وننتخب رئيس الجمهورية وكذلك مجلس النواب لا أن يمدد النواب لأنفسهم وانا أحدهم، علما أن هذا التمديد كان لتفادي سقوط البلاد في الفراغ، وبالطبع من أجل أن يصبح مجلس الوزراء قادرا على إتخاذ قراراته وفق الأصول الدستورية.

وأضاف كل الأمل أن يكون اللبنانيون قد إتّعظوا بنتيجة التعثّر الحاصل في لبنان وأن يكونوا فهموا وأخذوا العبرة من أن لا جدوى من التمترس في وجه بعضهم البعض قبل أن يسألوا باستغراب لماذا لبنان على هذا النحو من الخراب؟.

ولو كان مجالنا اليوم غير سياسي، إلا أنني أودّ الترحيب من هنا، بما سمعته البارحة في مقابلة الرئيس سعد الحريري الذي رحب بفتح الحوار مع حزب الله لعلّ الحوار يحرر الناس من مواقفهم ونتوصل إلى حلول لمشاكلنا.

وقال حرب: منذ تولّيت وزارة الإتصالات، وأنا جديد في هذا المجال، فوجئت بحضور لبناني مميز في موقعه وفكره وكفاءته في الوفود الأجنبية التي كنت استقبلها من شركات عالمية، ولاحظت أن اللبناني في كل هذه الشركات هو في موقع متقدّم، وسألت نفسي لماذا اللبناني "مقدام جريء في الخارج وألله يساعدو في الداخل"، واستنتجت أن المناخ البيئي الحاضن الذي يسمح له بتفجير معرفته غير مناسب، والثقة بالدولة محدودة، وتوصلت إلى أنه لا يمكننا توريث هذا النوع من الدولة لأبنائنا. ومن هنا، وإيمانا مني بضرورة العمل للمستقبل لنبني لأبنائنا صرحاً من الأمل بلبنان والعيش الحر الكريم فيه، واعتبرت أن الشباب اللبناني الناجح والمحلق في الخاج يشكل لنا قدوة ليكون على أساسها لبنان مستقبلاً.

وأضاف: بالرغم من الكفاءات الممتازة الموجودة في وزارة الاتصالات والتي أعتز بها، إلا أنني أفتخر بالكفاءات العلمية الرائدة المهاجرة أمثالكم.

وأتصور انه بالتعاون بيننا وبينكم نستطيع أن نبني للمستقبل ونتجه صوبه بأمل كبير وثقة ونجاح. ويوم إلتقيت بعضكم في دبي وطلبت منكم كوزير يعتز بنجاحاتكم ولبنان بحاجة إليكم وإلى خبراتكم التي راكمتموها عن جدارة وإستحقاق إلا أنني أدعوكم لأن تتطوعوا معي كـ"خدمة عسكرية" من أجل لبنان وأن تكونوا إلى جانبي كمسؤول وليس كشخص لنخدم لبنان، فحاجتي هي لرأيكم وخبرتكم واريدكم بجانبي، كل في موقعه، وطموحي أن تتحولوا الى فريق إستشاري علمي وبحثي في سبيل غد أفضل للإتصالات في لبنان. ويوم إلتقيت بعضكم في دبي ووجدت الترحيب زاد  أملي، وقررنا تمضية هذا اليوم معا في بيروت من أجل بحث ما يمكن أن نتعاون فيه معا وماذا يمكن لفريق إستشاري إخترته من خارج أطر النظم والأصول الديموقراطية والدستورية والقانونية أن يفيد وزارة الاتصالات وعبرها لبنان.

خلال جولاتي كوزير للإتصالات تولّد لدي شعور بالخجل من الواقع الذي بلغه لبنان، ولبنان إعتاد أن يكون الاول لا في آخر الصفوف، ولأنني أرفض هذا الواقع أود أن نشبك أيدينا معا" من أجل تعزيز موقع لبنان ونقله من حيث هو إلى موقع الريادة.

وتمنياتي أنه بنتيجة ورشة العمل اليوم أن ننشىء آلية للعمل المشترك فترسموا وتقدموا إلى وزارة الإتصالات تصوراً متكاملاً يعيد لبنان إلى مجده في هذا المجال ويحتل موقعه مجدداً بعدما كان في الصدارة في 1994 وما بعدها.

وختم حرب بالإعراب عن شكره للمجموعة الآتية بروح العزيمة والتطوع لخدمة لبنان، وعن رهانه عليها، لافتاً إلى أن لبنان غني بطاقاته الشبابية العلمية والفكرية والتكنولوجية وإن ضاقت السبل في لبنان فإن بلدنا لا يخسر طاقاته إذا عرف كيف يحافظ على التواصل معها والإستفادة من علمها والتشارك مع هذه الطاقات تعزيزاً لمكانة لبنان.

ثم جرى حوار بين الوزير حرب وأفراد المجموعة قبل أن يختتم حفل الإفتتاح وتبدأ سلسلة جلسات عمل تناولت الإدارة في الوزارة وشركات تقديم خدمة Data DSP، وهيئة مالكي الخليوي. ثم اختتمت الورشة بجلسة عمل طويلة تقرر بنتيجتها انصراف المجتمعين إلى وضع دراسة وتوصيات لاستراتيجية تعتمدها وزارة الإتصالات لمستقبل قطاع المعلومات والإتصالات.

الصور عن موقع دالاتي ونهرا

 

الوزارة في الصحافة