حرب أطلق مبادرة توزيع ألواح رقمية على أطفال شهداء الجيش والمخطوفين والجمعيات الخيرية

حرب أطلق مبادرة توزيع ألواح رقمية

لمناسبة عيد الطفل وبرعاية وزير الإتصالات بطرس حرب، أقامت وزارة الإتصالات حفل  توزيع لوحات رقمية Tablets على أولاد شهداء الجيش اللبناني ومخطوفي عرسال وشهداء قوى الأمن الداخلي، الصليب الأحمر اللبناني، جمعية قرى الأطفال SOS، مركز علاج سرطان الأطفال، جمعية فرسان مالطا، جمعية مار منصور دي بول، جماعة رسالة حياة، بالإضافة إلى أولاد موظفي وزارة الإتصالات وهيئة مالكي الخليوي وهيئة أوجيرو والشركتين المشغلتين للخليوي "تاتش" و "ألفا".

وحضر الإحتفال الذي أقيم في أوديتوريوم الوزارة العميد ابراهيم سلوم ممثلا قائد الجيش، العقيد حسين الحاج حسن ممثلا المدير العام لقوى الأمن الداخلي، رودني عيد ممثلا رئيس الصليب الأحمر اللبناني، مدير عام الإنشاء والتجهيز المهندس ناجي أندراوس، مدير عام البريد الدكتور محمد اليوسف، رئيس المصلحة الإدارية المشتركة في الوزارة وليد شاتيلا، رئيس هيئة مالكي شبكتي الخليوي جيلبير نجار، مدير عام شركة تاتش وسيم منصور، رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام مروان الحايك، ممثل مدير عام الإستثمار والصيانة ميشال سيدة، ممثل رئيس ومدير عام هيئة أوجيرو جبران الخوري، الرئيس الإقليمي لقرى الأطفال فيفيان زيدان، رئيس مركز علاج سرطان الأطفال هنا شعيب، ممثلة رئيس جمعية فرسان  مالطا كورالي زكّار، ممثلة رئيس جمعية مار منصور بوتين مشرف، ممثلة جماعة رسالة حياة الأخت دلال عيسى، رئيس إدارة المراقبة العامة إميلي حاتم، بالإضافة إلى حشد من المدعوين وموظفي الوزارة.

وبعد النشيد الوطني، كانت كلمة تقديم من عريفة الحفل أماني ناصر الدين، توقفت فيها عند معاني عيد الطفل الذي يمثل البراءة والأمل والغد والركيزة التي يتكئ عليها المجتمع.

 

حرب

وألقى راعي الإحتفال الوزير حرب كلمة، قال فيها:

دعوني أرحب بكم في هذه المناسبة اللطيفة والمفيدة التي تهدف الى تعميم المعرفة الرقمية على مختلف فئات المجتمع اللبناني، وتحديدا الفتيان والأولاد الذين يقبلون على العلم ويغوصون في ينابيع المعرفة والتطور التكنولوجي، الذي يضع العالم بماضيه وحاضره أمام أعينهم وبين أيديهم، ويكشف لهم المستقبل بآفاقه المختلفة والمتنوعة.

لقد آليت على نفسي منذ ان توليت مهامي في هذه الوزارة تطوير وتحديث عالم الاتصالات بهدف تعميم المعرفة الرقمية التي تشكل اليوم عصب الحياة بجوانبها كافة، السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية والصحية والخدماتية وغيرها، وذلك عبر تعزيز وتطوير الاتصالات الخليوية وشبكة خطوط الانترنت، وجعلها في متناول شرائح المجتمع بكاملها، وبالأخص جيل الشباب والطلاب والأولاد.

وكانت أولى خطواتنا تخفيض أسعار الهاتف الثابت والخليوي واشتراك الانترنت، ثم قمنا بتعزيز الشبكات وتوسيع قدرتها على الاستيعاب، ونعمل باستمرار على تحسين الخدمات وتطويرها، الى جانب خطوات أخرى. ونحن الآن بصدد الاعلان عن خطة استراتيجية للسنوات المقبلة من أجل تحقيق قفزة نوعية ومستقبلية من شأنها ان تؤمن مواكبة التطور المستمر والمتسارع في عالم الانترنت.

وقد أردنا اليوم مساعدة من ليس له قدرة على ولوج عالم المعرفة هذا ومواكبته، وتأمين الوسيلة الألكترونية المناسبة له، عبر إطلاق مبادرة توزيع Tablet"" (االوح الرقمي) مجاناً على مجموعة من المؤسسات الاجتماعية التي تعنى بأولاد عائلات شهداء الجيش، وشهداء الأحداث الأمنية، وشهداء قوى الأمن الداخلي والأمن العام، وأخرى مثل "S.O.S" و"سان فانسان دو بول"، والصليب الأحمر، وكذلك عائلات موظفي وزارة الاتصالات، وعائلات موظفي شركتي الخليوي، وعائلات العاملين في هيئة المالكين لشركتي الخليوي.

وهذا ال ""tablet (اللوح الرقمي) هو من نوع "Intel" ذات مواصفات مميزة، يمكّن الأولاد من الابحار في عالم الانترنت عبر ال Wi Fi، ويؤمن لهم الاستفادة من البرامج التثقيفية المتنوعة التي يحتويها أساسا هذا اللوح. كما انه بالامكان ادخال بطاقة Sim card على "Tablet" ما يجعله صالحاً للاستعمال أيضا كهاتف خليوي وتزويده بال 3G عبر اشتراك مع شركات التشغيل بطبيعة الحال.

وسيتم توزيع أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمئة قطعة من هذه "اللوحات"، على أمل ان نتمكن من توسيع هذه المبادرة لتشمل مؤسسات وشرائح اجتماعية أخرى من أجل تعميم المعرفة الرقمية.

 

كلمة قهوجي

وألقى ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي، العميد ابراهيم سلوم كلمة باسم العماد قهوجي جاء فيها:

معالي وزير الإتصالات النائب بطرس حرب المحترم

نتوجه إلى معاليكم بخالص الشكر والإمتنان على بادرتكم الطيّبة إلى تقديم عدد من اللوحات الرقمية Tablets، هبة لمصلحة عدد من أبناء العسكريين الشهداء وأبناء العسكريين المخطوفين.

إننا نرى في بادرتكم الجديدة هذه، استمراراً لمسيرتكم الناصعة في العمل الوطن والإجتماعي وفي خدمة المصلحة العامة، وتأكيداً على روح التضامن مع المؤسسة العسكرية ومشاعركم المخلصة تجاه عائلات شهدائها.

العماد جان قهوجي

قائد الجيش

 

توزيع اللوحات الرقمية

ثم قام الوزير حرب بتسليم ممثلي المؤسسات والجمعيات لوحات رقمية ليقوموا لاحقا بتوزيعها على الأولاد ما دون الخامسة عشرة من العمر في المؤسسات والجمعيات التابعة لهم.

الوزارة في الصحافة