بيان من المكتب الإعلامي لوزير الإتصالات: حريقٌ قَطَعَ الإنترنت والفِرَق تعمل لتصليحه

بيان صادر عن وزارة الإتصالات

أدّى حريق شبّ في غزير إلى أضرار مادية جسيمة بشبكة الألياف الضوئية التابعة لوزارة الإتصالات. 

وعلى الفور طلب وزير الإتصالات بطرس حرب استنفار جميع فرق الصيانة والفنية والتقنية في هيئة أوجيرو التي توجهت على عجل إلى مكان العطل للمعالجة. والتي تنكبّ على معالجة الأعطال واستبدال الكابلات المحترقة، وقد عادت الخدمة إلى بعض المناطق، وستعود تدريجاً إلى طبيعتها خلال الساعات المقبلة. 

ونتيجة للحريق، انقطعت الإتصالات الصوتية على الشبكة الثابتة بين منطقة غزير وحتى جبيل ساحلا وجبلاً، وكذلك انقطعت خدمة الـ DSLوالـ 4G كليا على الشبكتين الثابتة والخليوية (ألفا وتاتش) من غزير وحتى أقصى الشمال.

وقد أعطى الوزير حرب توجيهاته إلى الفرق الفنية العاملة للإسراع في إصلاح العطل، كما طلب إجراء تحقيق في أسباب الحريق وإفادته. 

 بيان من المكتب الإعلامي لوزير الإتصالات:

 

حريقٌ قَطَعَ الإنترنت والفِرَق تعمل لتصليحه 

أدّى حريق شبّ في غزير إلى أضرار مادية جسيمة بشبكة الألياف الضوئية التابعة لوزارة الإتصالات. 

وعلى الفور طلب وزير الإتصالات بطرس حرب استنفار جميع فرق الصيانة والفنية والتقنية في هيئة أوجيرو التي توجهت على عجل إلى مكان العطل للمعالجة. والتي تنكبّ على معالجة الأعطال واستبدال الكابلات المحترقة، وقد عادت الخدمة إلى بعض المناطق، وستعود تدريجاً إلى طبيعتها خلال الساعات المقبلة. 

ونتيجة للحريق، انقطعت الإتصالات الصوتية على الشبكة الثابتة بين منطقة غزير وحتى جبيل ساحلا وجبلاً، وكذلك انقطعت خدمة الـ DSLوالـ 4G كليا على الشبكتين الثابتة والخليوية (ألفا وتاتش) من غزير وحتى أقصى الشمال.

وقد أعطى الوزير حرب توجيهاته إلى الفرق الفنية العاملة للإسراع في إصلاح العطل، كما طلب إجراء تحقيق في أسباب الحريق وإفادته. 

الوزارة في الصحافة