الوزير بطرس حرب في قبرص لبحث قضايا الإتصالات والكابل البحري

الوزير بطرس حرب في قبرص لبحث قضايا الإتصالات والكابل البحري

تلبية لدعوة رسمية نقلتها إليه سفيرة قبرص لدى لبنان، وبعد لقاءين عقدهما في بيروت مع المسؤولين في شركة "سيتا" للإتصالات القبرصية الحكومية عقد وزير الإتصالات بطرس حرب أول اجتماعاته الرسمية مع وزير النقل والمواصلات والإتصالات ماريو ديمتريادس ظهر اليوم في مقر وزارته في العاصمة القبرصية نيقوسيا في حضور سفير لبنان يوسف صدقة، وتناول البحث العلاقات الثنائية وسبل التعاون بين لبنان وقبرص في مجال الإتصالات، ولا سيما أن للبنان مصالح مشتركة مع قبرص في أكثر من كابل بحري.

وانضم إلى اللقاء بين الوزيرين، وفد شركة "سيتا" برئاسة السيدة     وحضور رئيس مجلس الإدارة مايكل أخيليوس وعضو مجلس الإدارة فرنسيسكو فرانغوس وعدد من المسؤولين.

وبعد اللقاء، أوضح الوزير حرب أن الزيارة مخصصة لبحث العلاقات القبرصية في مجال الإتصالات ومصير القضية العالقة في موضوع الكابل البحري الذي للبنان فيه حصص، والمعلقة منذ سنوات.

وأضاف: ابتدأنا الإجتماعات اليوم، والتقيت وزير النقل والإتصالات كما اجتمعت بالجالية المارونية في قبرص وهي من أصل لبناني، وكانت مناسبتان للبحث في القضايا التي تهم البلدين والشعبين وفي إمكانية التعاون في ما بيننا لإيجاد حل للمشاكل العالقة وتطوير العلاقة بين لبنان وقبرص. وكانت الإجتماعات جيدة وسنواصلها الإثنين المقبل، وآمل أن نتوصل إلى النتائج العملية التي نطمح إليها تعزيزا للعلاقات.

الوزارة في الصحافة